• RSS Somali VOA

    • Soomaalida Maraykanka oo si Firfrcoon uga Qaybqaadanaya Siyaasadda January 22, 2017
      Natiijada Doorashadii Maraykanka ayaa dhalisay dadaal dheeraad ah oo ay muujinayaan dadka laga tirada badanyahay ee dalkan Maraykanka, oo ku addaan siday kaalin firfircoon uga qaadan lahayeen hannaanka dimuqraadiyadda
    • Taliyihii Booliska Sh/Dhexe oo la Dilay January 21, 2017
      Warar degdeg ah oo goor dhowayd naga soo gaadhay ayaa sheegaya in sarkaal sare lagu dilay magaalada Jawr ee xarunta Gobolka Shabeellada Dhexe.
    • Boqolaal Kun oo Haween Ah oo ku Banaanbaxay Washington January 21, 2017
      Boqolaal kun oo qof oo u badan haween ayaa maanta ku bannaanabaxay fagaaraha National Mall ee Washington oo kasoo horjeeda Aqalka congress-ka oo shalay lagu dhaariyey madaxweynaha cusub ee Maraykanka Donald Trump.
    • Barrow oo Sheegay inuu ku Laabanayo Gambia January 21, 2017
      Madaxweynaha cusub ee la doortay ee dalka Galbeedka Africa ku yaala ee Gambia Adama Barrow, ayaa fariin uu soo dhigay bogiisa Twitterka ku sheegay maanta oo Sabti ah inuu dalkiisa dib ugu noqonayo si uu awoodda ula wareego.
    • Dareenka Soomaalida Mareykanka ee Trump January 21, 2017
      Donald John Trump ayaa shalay noqday madaxweynaha 45-aad ee dalka Mareykanka, wuxuuna dalka hoggaamin doonaa afarta sano ee soo socota.
    • Dab Maanta ka Kacay Suuqa Bakaaraha January 21, 2017
      Wararka ka imanaya magaalada Muqdisho ayaa sheegaya in maanta duhurnimadii uu dab xooggan ka kacay qeyb ka mid ah suuqa ugu weyn Somalia ee Bakaaraha.
    • Haweenka oo Maanta ku Dibadbaxaya Trump January 21, 2017
      Maalin kadib markii boqolaal kun oo qof ay ka qeyb galeen caleemo saarka madaxweynaha cusub ee Mareykanka Donald Trump, ayaa kumanaan qof oo kale la filayaa inay isugu soo baxaan magaalada Washington, si ay uga mudaaharaadaan siyaasadaha madaxweynaha cusub.
    • Barnaamijka Hambalyada iyo Heesaha January 21, 2017
      Kusoo dhawaada barnaamijka Hambalyada iyo Heesaha. Waxaa soo jeedinaya Ibraahim Xassan Garabeey (Daanbureey) iyo Caasha Ibraahim Aden (Caasha Cuud).  
    • Trump oo Noqday Madaxweynaha Mareykanka January 20, 2017
      Donald John Trump ayaa maanta noqday madaxweynaha 45-aad ee dalka Mareykanka, wuxuuna dalka hoggaamin doonaa afarta sano ee soo socota.
    • Warbixin: Waa kuma Donald John Trump? January 20, 2017
      Donald John Trump oo sideeddii November 2016 loo doortay inuu noqdo madaxweynaha Mareykanka ayaa maanta xilkaas si rasmi ah u qaban doona marka la dhaariyo.
    • Taariikhda Caleemo Saarka Madaxweynaha Mareykanka January 20, 2017
      Madaxweynaha la doortay ee Mareykanka Donald Trump ayaa maanta la caleemo saarayaa, waxaana munaasabadda dhaarta ee Donald Trump shaashadaha caalamnka ka daawan doono malaayiin qof.
    • Yabarow iyo Jawiga Washington DC ee Maanta January 20, 2017
      Ku dhawaad hal milyan oo ruux ayaa goob jog u noqon doonta munaasabada lagu caleema saarayo laguna dhaarin doono madaxweyne Trump, halka malaayiin ruuxna ay ka daawan doonaan shaashaddaha caalamka.
    • Trump oo Maanta Loo Dhaarinayo Madaxweyne January 20, 2017
      Madaxweynaha dooran ee dalka Mareykanka Donald Trump ayaa lagu wadaa in maanta uu si rasmi ah u noqdo madaxweynaha 45-aad ee Mareykanka, kadib marka uu xilka kala wareego madaxweyne Barak Obama.
    • Millatariga Senegal oo Gudaha u Galay Gambia January 20, 2017
      Golaha Amaanka ee Qaramada Midoobay ayaa u aqoonsaday Madaxweynaha cusub ee dalka Gambia, Adama Barrow inuu yahay hogaamiyaha sharciga ah, xilli madaxweyne Yahya Jammeh uu wali diidanyahay inuu awooda wareejiyo.
    • Doorka Soomaalida Norway ee Gurmadka Abaaraha Soomaaliya  January 19, 2017
      Hey’adaha aanan dowliga aheyn ee ka shaqeeya arrimaha gargaarka ee dalka Norway iyo madaxda jaaliyada Soomaalida Norway, ayaa kulan ay shalay ku yeesheen magaalada Oslo waxay kaga hadleen sida ugu wanaagsan ee kaalmo deg deg ah loo gaarsiin karo dadka ay saameeyeen abaaraha ka jira Soomaaliya.
    • Mexico oo Dowlada Mareykanka u Gacan-gelisay El Chapo Guzman January 19, 2017
      Dowlada Mexico ayaa xalay usoo gacan gelisay Dowlada Mareykanka, Joaquin "El Chapo" Guzman oo ah gangistarka ugu weyn ee kooxaha ka ganacsado daroogada ee dalka Mexico.
    • Fallanqeyn: Faro-gelinta lagu Sameynayo Gambia January 19, 2017
      Waddamada Galbeedka Afrika oo ay ugu horreeyaan Senegal iyo Nigeria ayaa sheegay inay diyaar u yihiin inay ciidamo u diraan dalka Gambia, waxaana maanta ku eg muddada loo qabtay in madaxweyne Yahya Jammeh uu xilka ku wareejiyo Adama Barrow.
    • Madaxweyne Xasan oo ka Hadlay Abaarta January 19, 2017
      Madaxweynaha Soomaaliya Xasan Sheekh Maxamuud ayaa sheegay in gobollo badan ay dhammaanayaan dadkii da’da ahaa iyo caruurta, oo ay soo hareen dadkii xoogga lahaa.
    • Jarmalka oo Ballanqaad u Sameeyey Jubbaland January 19, 2017
      Safiirka dowladda Jarmalka u fadhida Soomaaliya Jutta Frasch oo shalay gaartay magaalada Kismaayo iyo madaxdweynaha maamulka Jubbaland Axmed Madoobe ayaa ka wada hadlay dhibaatooyinka dhanka nolasha ee ka taagan deegaanada Jubbaland.
    • Wareysi: Hooyo Wiilkeeda Lagu Haysto Saxaraha January 19, 2017
      Dhalinyaro badan oo Soomaali ah ayaa haatan lagu haystaa saxaraha u dhexeeya Suudaan iyo Liibiya. Cali Ibraahin oo ah wiil dhalinyaro ah ayaa ka mida dadka gacanta ugu jira kooxaha loo yaqaano magafayaasha ee ka ganacsada tahriibka. Haddaba saamayn noocee ah ayaa falalka tahriibku ku reebaan qalbiga hooyooyinka ubadkoodu tahriibaan. Weriyaha VOA ee Boosaaso […]
  • Soo Raac

  • Sawiro Xusuus Leh

    More Photos
  • Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

    Join 45 other followers

  • your IP adress

    IP address
  • Archives

عودة جماعة (الاعتصام) إلى الساحة الصومالية وتأثيرها على الإمارات المتناحرة. تعد جماعة (الاعتصام) من أكبر الجماعات السلفية في الصومال، ودورها في نشر العقيدة الإسلامية الصحيحة في الساحة الصومالية


sh-bashir-a-salad في وقت تمر فيه الصومال بظروف حرجة اشتد فيها الاقتتال بين الجماعات الإسلامية التي كانت منضوية تحت المحاكم الإسلامية، وازدادت وتيرة التكفير والاستهانة بدماء المسلمين التي تراق يوميا ولأسباب تافهة؛ مما أدى إلى تشويه دور العلماء والدعاة فضلا عن الدور الذي قامت به المحاكم الإسلامية في مرحلتها الأولى من تحرير الشعب الصومالي في الجنوب من قبضة أمراء الحرب،

 

وجهود الدعوة الإسلامية السابقة التي تمكنت من تصحيح العديد من المفاهيم والعقائد، في خضم هذه الأجواء الملبدة بالخلافات الأيدلوجية التي لم يكن الشعب الصومالي عهد بها من قبل، عقدت جماعة: (الاعتصام بالكتاب والسنة) مؤتمرها العام ولأول مرة منذ ظهور الجماعات الإسلامية المسلحة لتقول كلمتها عن هذا الوضع المأزوم.

ومن المؤكد أن وضوح الموقف من جماعة إسلامية في وزن (الاعتصام) كان ضروريا لبيان بعض المفاهيم الشرعية التي أصابها الغبش في الفترة الأخيرة، لإعادة الهيبة بالدعوة الإسلامية وللعلماء مكانتهم، ورغم أنها لا تملك القوة الإلزامية على الإمارات المتناحرة فإنها تملك شرعية القوة التي يمكن أن تزعزع أركان وقواعد هذه الجماعات، وهذا الذي جعلهم ينزعجون من موقفها المعلن

 

شرعية العلماء

تعد جماعة (الاعتصام) من أكبر الجماعات السلفية في الصومال، ودورها في نشر العقيدة الإسلامية الصحيحة في الساحة الصومالية معروف، ولكن انسحابها من الساحة بعد الخلافات الكبيرة التي عصفت بالجماعة في فترة التسعينيات حجّم دورها وجعل العديد من قواعدها وبعض قياداتها البارزين ينضمون إلى الجماعات القتالية، ورغم ذلك فما تزال الجماعة تملك أكبر كتلة من العلماء البارزين الذين لهم وزنهم في الساحة، ومن المؤكد أن ابتعاد الجماعة عن الأضواء في الفترة السابقة رغم ما له من سلبيات كتشتت أعضائها وضعف


موقفها، إلا أنه أبعدها عن المشاركة في الصراعات الدموية، وأبقى لها نوعا من الرصيد الشعبي، ومن هنا يأتي تخوف بعضهم من عودتها إلى الساحة؛ حيث إنه يزعزع أركان الجماعات القتالية ويسحب منها الشرعية؛ نظرا لما لكلمة العلماء من تقدير وقبول لدى الشعب، فضلا عن أن هيبة الجماعات القتالية وقادتها أصبحت مشوهة إلا عند الفئات الأصغر سنا الذين لا يفرقون بين الكلمة والبندقية، ولم يعرفوا الدعوة الإسلامية إلا من خلال الشباب المتحمس في الشرائط المرئية والمسجلة، ولم يفهموا الفرق بين الجهاد وحرب الفتنة، حيث إنهم لم يجدوا من يبين لهم هذه الأمور بسبب انسحاب العلماء من الساحة وعلو صوت الرصاص على صوت الدعوة.

 

وضوح الموقف

 

استطاعت الجماعة في بيانها أن تلامس أهم الأمور التي تشغل بال الصوماليين، حيث استنكرت إطلاق أحكام الكفر والردة على المخالف المسلم دون مستند شرعي من فتوى لأهل العلم، أو حكم قضائي شرعي، كما استنكرت القيام بأعمال القتل أو الاغتيال أو التفجير أو المحاربة بناء على تلك الأحكام الجائرة، ورفضت جميع أشكال التدخلات الخارجية التي تعمل لمصالحها، وتجعل البلاد مرهونة لأجنداتها الخاصة، ورأت أن هذه التدخلات هي سبب أساسي من أسباب استمرار الوضع المأساوي وتدهوره، وأنها تحول دون اتفاق الصوماليين، ولفتت انتباه الجميع إلى عدم مصادرة حق الشعب الصومالي، أو فرض الحلول الخارجية غير الواقعية عليه، أو استغلال ضعفه الداخلي. كما رأى البيان أن من مصلحة الجميع إعطاء الشعب الصومالى فرصة للمصالحة الداخلية، والحوار بين أطرافه المختلفة، ودعم قيام نظام دولة مستند إلى أرضية صحيحة، ويشكل في داخل البلاد بالحوار والتفاهم بين الأطراف، وأكدت الجماعة رفضها لوجود القوات الأجنبية التي لا يؤدي وجودها إلا إلى تعقيد المشكلة وزيادة معاناة الشعب الصومالي حسب ما جاء في البيان، ووصفت أعمال القرصنة بالجريمة النكراء والأموال المأخوذة عن طريقها بالكسب المحرم، كما نددت بالقوات الأجنبية التي تدعي محاربة القرصنة وسفن الصيد الأجنبية التي تصطاد في المياه الصومالية وتنهب خيراتها بلا مقابل.

 

الأطراف المتحاربة

 

وكان موقفها من الأطراف المتحاربة جريئا؛ حيث حملتهم مسؤولية ما يحدث للشعب الصومالي من قتل وتشريد عندما قالت: إن صراع الأطراف المتقاتلة في الصومال، ومحاولة إقصاء بعضهم لبعض، وسعي كل فريق منهم إلى الانفراد بالنفوذ والسلطة في البلاد دون الآخرين، ورفضهم  الصلح، وتنافرهم بدلا من التحاور، وتقاتلهم بدلا من التصالح، هو السبب الأساسي لما حل ببلدهم وشعبهم، وتسلط الأعداء عليهم وعلى بلدهم، وهم يتحملون وحدهم وزر ما يحدث للمسلمين في هذه المناطق من قتل وتشريد وتدمير.

وبينت أن ما يحدث في الصومال هو قتال فتنة لا تجوز المشاركة فيه، وأنها تبرأ إلى الله منه، وتناشد جميع الأطراف أن يتقوا الله في أنفسهم وفي بلادهم وأمتهم وأن يصلحوا ذات بينهم.

إن اتخاذ مثل هذه المواقف الواضحة من قبل العلماء والدعاة يمكن أن يغير قناعات بعض المغرر بهم الذين حملوا السلاح اعتقادا منهم أنهم ينصرون الله، والمطلوب من العلماء أن يكونوا على مستوى المسؤولية ويبينوا الأخطاء التي ترتكب باسم الدين، وعليهم ألا يقتصروا بإصدار البيانات وعقد اجتماعات سنوية ثم يقولوا: لقد أدينا ما علينا، بل عليهم أن يشاركوا في الحل بجدية، ومن أهم طرق الحل في الوقت الحالي  المواجهة العلنية مع الأفكار التكفيرية التي بدأت تنتشر في الساحة، وفتح نقاشات جدية مع المتأثرين بهذه الأفكار في المساجد وعبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وعقد ندوات ومحاضرات منهجية تبين للناس الفرق بين الجهاد وحرب الفتنة، وكيف تعامل العلماء مع  الفتن، ومن المؤكد أنه إن لم تكن هناك  مواجهة فكرية مع مثل هذه الأفكار يصعب القضاء عليها، ومن المهم أن تكون مواقفهم من الحكومة واضحة أيضا، حتى لا يتهموا بأنهم أدوات بيد الحكومة الانتقالية؛ حيث إن هذه الحكومة قد أصبحت لا تملك شيئا من أمرها ولا تستطيع عقد مصالحة إلا مع الجماعات المرتبطة بالقوى الخارجية كالجماعة الصوفية التي تسمي نفسها ب(أهل السنة والجماعة).

 

تأثيرات العودة

 

وقد برهن المؤتمر الأخير للجماعة والبيان الذي صدر عنه أن عودة الجماعة يمكن أن تحدث هزة حقيقية في الساحة الصومالية المرتبكة؛ حيث لم تتأخر الردود من قبل الجماعات المقاتلة التي كانت المستفيد الأكبر من غيابها؛ لأن هذه الجماعات التي تعد امتدادا للجماعة تريد أن تخلو لها الساحة وتصبح هي الممثل الوحيد للسلفية في الصومال رغم الانحرافات التي أصابت منهجها؛ ولذلك فإن أي عودة لأصوات العلماء الكبار من جماعة (الاعتصام) وغيرهم تزعجهم؛ مما جعلهم يعقدون ندوة في مقديشو للرد على البيان تحت عنوان: (جماعة الاعتصام.. بين خدمة الأعداء وخذلان المجاهدين) اتهموا فيها الاعتصام بانحرافات منهجية فضلاً عن اتهامها بالإرجاء وغير ذلك من الأمور التي تدل على أنهم لا يستطيعون أن يسكتوا عن مثل هذه المواجهات الفكرية التي يمكن أن تسحب البساط من تحت أقدامهم حيث إن الجميع يدرك أنهم لا يتمتعون بشعبية فضلاً عن عدم وجود علماء معتبرين في صفوفهم؛ ولذلك يجب على العلماء ألا يتهاونوا في مثل هذه الانحرافات قبل استفحالها أكثر مما هي عليه الآن، وعليهم أن يعودوا إلى الساحة ويبينوا للناس المنهج السلفي الصحيح ومخالفه هذه المناهج الوافدة على الساحة الإسلامية له.

 

بقلم/  عبد القادر علي ورسمه

المصدر: الصومال اليوم  

 

buqaqable.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: