• RSS Somali VOA

    • Wafti ka socda Eritrea oo tageya Ethiopia June 25, 2018
      Ethiopia ayaa sheegtay in wafti ka socda dalka ay deriska yihiin ee Eritrea ay toddobaadkan magaalada Addis-Ababa u iman doonaan wada-hadallo soo afjari kara mid ka mid ah dagaalladii ugu dheeraa ee qaaradda Afrika.
    • Tahriibayaal Ethiopian ah oo ku qulqulaya Puntland June 25, 2018
      Waxaa deegaannada Puntland ku soo qulqulaya tahriibayaal badan oo ka imanaya dhinaca Itoobiya, safarkooduna ku beegsanaya magaalo xeebeedka Boosaaso oo ay si dhuumaaleysi ah uga tahriibaan.
    • Qalliin nooc cusub oo laga sameeyey Hargeysa June 25, 2018
      Qalliin noociisu ku cusub yahay dalka oo xagga indhaha ah, ayaa xalay lagu sameeyay magaalada Hargeysa.
    • Falastiiniyiinta oo u jawaabay Jared Kushner June 25, 2018
      Falastiiniyiinta ayaa ka jawaabay hadal kasoo yeeray Jared Kushner, oo la-taliye sare u ah, islamarkaana soddog uu u yahay madaxweynaha Mareykanka Donald Trump.
    • Erdogan oo loo doortay madaxweynaha Turkey June 25, 2018
      Madaxweynaha Turkiga Recep Tayyip Erdogan ayaa ku guuleystay xilka madaxtinnimo ee dalkiisa doorasho cusub oo waqtigeeda laga soo hormariyay, taas oo madaxtooyada siineysa awood dheeraad ah.
    • Ardayda Beledweyne oo u fariisaty imtixaanka June 25, 2018
      Ardayda dhigata dugsiyada sare ee magaalada Baledweyne oo la sheegay in aanay ka qayb  galin Imtixaankii Shahaadiga ahaa, ee bishii hore ka qabsoomay Koonfurta iyo badhatama Somalia sababo xidhiidha  fatahaadii ku dhufatay magaalada ayaa shalay  u fariistay Imtixaanka. Wasiir ku xigeenka wasaarada waxbarashada dhallinyarada iyo Ciyaaraha ee maamulka Hirshabe […]
    • Barnaamijka Wicitaanka Dhageystaha June 24, 2018
      Barnaamijka Wicitaanka Dhageystaha ee toddobaadan waxaa marti ku ah Cabdullaahi Xaaji Xasan, Agaasimaha Hay'adda Cilmibaarista iyo Wadatashiga ee CRD oo ka jawaabaya su'aalo la xiriira sameynta golayaasha deegaanka ee magaalooyinka Somalia
    • Somalia oo maamulka hawada la soo wareegtay June 24, 2018
      Dowladda Soomaaliya ayaa maanta Muqdisho ka sheegtay in si buuxda ay hadda u maamulayso Hawada dalka, iyada oo Ra'iisul Wasaaraha Soomaaliya, Xassan Cali Khayre uu sheegay in maamulka hawadu uu hadda gacanta Somalia ku wada jiro
    • Xhaka iyo Shaqiri oo Ganaax Wajahaya June 24, 2018
      Xirirka kubadda cakta FIFA ee maamulaya ciyaaraha Koobka Aduunka ayaa bilaabay baaritaan dhinaca anshaxa ah oo ka dhan ah laba laacib oo u ciyaara xulka Switzerland kuwaas oo kala ah Granit Xhaka iyo Xherdan Shaqiri.
    • Jarmalka oo Guul Layaab Leh Ka Gaaray Weden June 24, 2018
      Xulka difaacanaya horyaalnimada Koobka Aduunka ee Jarmalka ayaa soo nooleeyay rajadiisa ah inuu noqdo dalki ugu horreeyay ee koobka ku guuleysta laba jeer tan iyo sannadki 1962-ki markaas oo ay Brazil koobka ku guuleysatay laba jeer oo is-xigtay, kadib marki ay xalay 2-1 uga badiyeen Sweden.
    • Saraakiil loo xir xirey qarixii Itoobiya June 23, 2018
      Dowlada Ethiopia ayaa xirxirtey ilaa iyo 12 qof oo 9 ka mid ah ay yihiin saraakiil iyo saddex qof oo Shacab ah. Saraakiisha booliiska ayaa loo haystaa inay ka hortagi waayeen weerarkan qarax ka hor intuusan dhicin.
    • Warkii ugu Dambeeyay ee Qarixii Zimbabwe June 23, 2018
      Qarax kale aya isna ka dhacay dalka Zimbabwe, meel uu ka qudbeynayay madaxweynaha dalkaasi Emmerson Mnangagwa, oo dad isku soo baxay u lahadlayay.
    • Wiil Soomaali ah oo ka mid noqdey koox ku guulesatay tartanka sameynta Robot-yada June 23, 2018
      Yuusuf Maxamed Amiin Sheekh Caddow, waa wiil dhalinyaro ah Soomaali ah oo dhigta fasalka siddeedaad ee iskuul ku yaalla dalka Sweden oo uu deggan yahay.
    • Barnaamijka Caweyska Washington June 23, 2018
      Barnaamijka Caweyska Washington waxaa soo diyaarisay soona jeedinaya, Sahra Ciidle Nur.
    • Martida Makrafoonka: C/raxman D. Beyle June 23, 2018
      Barnaamijka Martida Makrafoonka waxaa marti inoogu ah todobaadkan, Wasiirka Maaliyadda Soomaaliya, Cabdiraxman Ducaale Beyle.
    • Belgium oo 5-2 uga Badiyay Tunisia June 23, 2018
      Xulka Belgium ayaa qarka u saaran inuu u gudbo wareega 16-ka ee Koobka Aduunka 2018, kadib marki ay maanta 5-2 uga badiyeen xulka Tunisia.
    • Puntland: Shirkii Golaha Wakiilada oo Qabsoomay June 23, 2018
      Magaalada Growe waxaa maanta ka furmay kalfadhigii 41-aad ee Golaha wakiillada Puntland, iyada oo Madaxweynaha Puntland Cabdiwali Maxamed Cali Gaas oo kalfadhigan furay uu ku dheeraadaady colaadda Sool ee Puntland iyo Somaliland
    • Barn. Dhacdooyinka Toddobaadka June 23, 2018
      Barnaamijka Dhacdooyinka ee toddobaadkan waxaad ku dhageysan doontaan qoddobo ay ku jiraan muranka badda ee u dhexeeya Somalia iyo Kenya iyo qubanayaal kale.
    • Barn. Hambalyada iyo Heesaha June 23, 2018
      Barnaamijka Hambalyada iyo Heesaha ee toddobaadkan waxaa inoo haya Ibraahim Xasan Maxamuud (Daanduray) iyo Nuur Xasan Nuur (Bukhaari)
    • Pentagon oo ka Hadashay Xakameynta Muhaajiriinta June 23, 2018
      Ciidanka Navy-ga Maraykanka ayaa sheegay in uu diyaar u yahay in xarumaha ciidanka Maraykanka uu ka dhiso goobo waaweyn oo dadka muhaajiriinta sharci-darrada ah lagu hayo, muhaajiriintaas oo ah kuwa ka soo gudbaya xuduudda koonfureed ee Maraykanka.
  • Soo Raac

  • Sawiro Xusuus Leh

  • Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

    Join 46 other followers

  • your IP adress

    IP address
  • Archives

عودة جماعة (الاعتصام) إلى الساحة الصومالية وتأثيرها على الإمارات المتناحرة. تعد جماعة (الاعتصام) من أكبر الجماعات السلفية في الصومال، ودورها في نشر العقيدة الإسلامية الصحيحة في الساحة الصومالية


sh-bashir-a-salad في وقت تمر فيه الصومال بظروف حرجة اشتد فيها الاقتتال بين الجماعات الإسلامية التي كانت منضوية تحت المحاكم الإسلامية، وازدادت وتيرة التكفير والاستهانة بدماء المسلمين التي تراق يوميا ولأسباب تافهة؛ مما أدى إلى تشويه دور العلماء والدعاة فضلا عن الدور الذي قامت به المحاكم الإسلامية في مرحلتها الأولى من تحرير الشعب الصومالي في الجنوب من قبضة أمراء الحرب،

 

وجهود الدعوة الإسلامية السابقة التي تمكنت من تصحيح العديد من المفاهيم والعقائد، في خضم هذه الأجواء الملبدة بالخلافات الأيدلوجية التي لم يكن الشعب الصومالي عهد بها من قبل، عقدت جماعة: (الاعتصام بالكتاب والسنة) مؤتمرها العام ولأول مرة منذ ظهور الجماعات الإسلامية المسلحة لتقول كلمتها عن هذا الوضع المأزوم.

ومن المؤكد أن وضوح الموقف من جماعة إسلامية في وزن (الاعتصام) كان ضروريا لبيان بعض المفاهيم الشرعية التي أصابها الغبش في الفترة الأخيرة، لإعادة الهيبة بالدعوة الإسلامية وللعلماء مكانتهم، ورغم أنها لا تملك القوة الإلزامية على الإمارات المتناحرة فإنها تملك شرعية القوة التي يمكن أن تزعزع أركان وقواعد هذه الجماعات، وهذا الذي جعلهم ينزعجون من موقفها المعلن

 

شرعية العلماء

تعد جماعة (الاعتصام) من أكبر الجماعات السلفية في الصومال، ودورها في نشر العقيدة الإسلامية الصحيحة في الساحة الصومالية معروف، ولكن انسحابها من الساحة بعد الخلافات الكبيرة التي عصفت بالجماعة في فترة التسعينيات حجّم دورها وجعل العديد من قواعدها وبعض قياداتها البارزين ينضمون إلى الجماعات القتالية، ورغم ذلك فما تزال الجماعة تملك أكبر كتلة من العلماء البارزين الذين لهم وزنهم في الساحة، ومن المؤكد أن ابتعاد الجماعة عن الأضواء في الفترة السابقة رغم ما له من سلبيات كتشتت أعضائها وضعف

موقفها، إلا أنه أبعدها عن المشاركة في الصراعات الدموية، وأبقى لها نوعا من الرصيد الشعبي، ومن هنا يأتي تخوف بعضهم من عودتها إلى الساحة؛ حيث إنه يزعزع أركان الجماعات القتالية ويسحب منها الشرعية؛ نظرا لما لكلمة العلماء من تقدير وقبول لدى الشعب، فضلا عن أن هيبة الجماعات القتالية وقادتها أصبحت مشوهة إلا عند الفئات الأصغر سنا الذين لا يفرقون بين الكلمة والبندقية، ولم يعرفوا الدعوة الإسلامية إلا من خلال الشباب المتحمس في الشرائط المرئية والمسجلة، ولم يفهموا الفرق بين الجهاد وحرب الفتنة، حيث إنهم لم يجدوا من يبين لهم هذه الأمور بسبب انسحاب العلماء من الساحة وعلو صوت الرصاص على صوت الدعوة.

 

وضوح الموقف

 

استطاعت الجماعة في بيانها أن تلامس أهم الأمور التي تشغل بال الصوماليين، حيث استنكرت إطلاق أحكام الكفر والردة على المخالف المسلم دون مستند شرعي من فتوى لأهل العلم، أو حكم قضائي شرعي، كما استنكرت القيام بأعمال القتل أو الاغتيال أو التفجير أو المحاربة بناء على تلك الأحكام الجائرة، ورفضت جميع أشكال التدخلات الخارجية التي تعمل لمصالحها، وتجعل البلاد مرهونة لأجنداتها الخاصة، ورأت أن هذه التدخلات هي سبب أساسي من أسباب استمرار الوضع المأساوي وتدهوره، وأنها تحول دون اتفاق الصوماليين، ولفتت انتباه الجميع إلى عدم مصادرة حق الشعب الصومالي، أو فرض الحلول الخارجية غير الواقعية عليه، أو استغلال ضعفه الداخلي. كما رأى البيان أن من مصلحة الجميع إعطاء الشعب الصومالى فرصة للمصالحة الداخلية، والحوار بين أطرافه المختلفة، ودعم قيام نظام دولة مستند إلى أرضية صحيحة، ويشكل في داخل البلاد بالحوار والتفاهم بين الأطراف، وأكدت الجماعة رفضها لوجود القوات الأجنبية التي لا يؤدي وجودها إلا إلى تعقيد المشكلة وزيادة معاناة الشعب الصومالي حسب ما جاء في البيان، ووصفت أعمال القرصنة بالجريمة النكراء والأموال المأخوذة عن طريقها بالكسب المحرم، كما نددت بالقوات الأجنبية التي تدعي محاربة القرصنة وسفن الصيد الأجنبية التي تصطاد في المياه الصومالية وتنهب خيراتها بلا مقابل.

 

الأطراف المتحاربة

 

وكان موقفها من الأطراف المتحاربة جريئا؛ حيث حملتهم مسؤولية ما يحدث للشعب الصومالي من قتل وتشريد عندما قالت: إن صراع الأطراف المتقاتلة في الصومال، ومحاولة إقصاء بعضهم لبعض، وسعي كل فريق منهم إلى الانفراد بالنفوذ والسلطة في البلاد دون الآخرين، ورفضهم  الصلح، وتنافرهم بدلا من التحاور، وتقاتلهم بدلا من التصالح، هو السبب الأساسي لما حل ببلدهم وشعبهم، وتسلط الأعداء عليهم وعلى بلدهم، وهم يتحملون وحدهم وزر ما يحدث للمسلمين في هذه المناطق من قتل وتشريد وتدمير.

وبينت أن ما يحدث في الصومال هو قتال فتنة لا تجوز المشاركة فيه، وأنها تبرأ إلى الله منه، وتناشد جميع الأطراف أن يتقوا الله في أنفسهم وفي بلادهم وأمتهم وأن يصلحوا ذات بينهم.

إن اتخاذ مثل هذه المواقف الواضحة من قبل العلماء والدعاة يمكن أن يغير قناعات بعض المغرر بهم الذين حملوا السلاح اعتقادا منهم أنهم ينصرون الله، والمطلوب من العلماء أن يكونوا على مستوى المسؤولية ويبينوا الأخطاء التي ترتكب باسم الدين، وعليهم ألا يقتصروا بإصدار البيانات وعقد اجتماعات سنوية ثم يقولوا: لقد أدينا ما علينا، بل عليهم أن يشاركوا في الحل بجدية، ومن أهم طرق الحل في الوقت الحالي  المواجهة العلنية مع الأفكار التكفيرية التي بدأت تنتشر في الساحة، وفتح نقاشات جدية مع المتأثرين بهذه الأفكار في المساجد وعبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وعقد ندوات ومحاضرات منهجية تبين للناس الفرق بين الجهاد وحرب الفتنة، وكيف تعامل العلماء مع  الفتن، ومن المؤكد أنه إن لم تكن هناك  مواجهة فكرية مع مثل هذه الأفكار يصعب القضاء عليها، ومن المهم أن تكون مواقفهم من الحكومة واضحة أيضا، حتى لا يتهموا بأنهم أدوات بيد الحكومة الانتقالية؛ حيث إن هذه الحكومة قد أصبحت لا تملك شيئا من أمرها ولا تستطيع عقد مصالحة إلا مع الجماعات المرتبطة بالقوى الخارجية كالجماعة الصوفية التي تسمي نفسها ب(أهل السنة والجماعة).

 

تأثيرات العودة

 

وقد برهن المؤتمر الأخير للجماعة والبيان الذي صدر عنه أن عودة الجماعة يمكن أن تحدث هزة حقيقية في الساحة الصومالية المرتبكة؛ حيث لم تتأخر الردود من قبل الجماعات المقاتلة التي كانت المستفيد الأكبر من غيابها؛ لأن هذه الجماعات التي تعد امتدادا للجماعة تريد أن تخلو لها الساحة وتصبح هي الممثل الوحيد للسلفية في الصومال رغم الانحرافات التي أصابت منهجها؛ ولذلك فإن أي عودة لأصوات العلماء الكبار من جماعة (الاعتصام) وغيرهم تزعجهم؛ مما جعلهم يعقدون ندوة في مقديشو للرد على البيان تحت عنوان: (جماعة الاعتصام.. بين خدمة الأعداء وخذلان المجاهدين) اتهموا فيها الاعتصام بانحرافات منهجية فضلاً عن اتهامها بالإرجاء وغير ذلك من الأمور التي تدل على أنهم لا يستطيعون أن يسكتوا عن مثل هذه المواجهات الفكرية التي يمكن أن تسحب البساط من تحت أقدامهم حيث إن الجميع يدرك أنهم لا يتمتعون بشعبية فضلاً عن عدم وجود علماء معتبرين في صفوفهم؛ ولذلك يجب على العلماء ألا يتهاونوا في مثل هذه الانحرافات قبل استفحالها أكثر مما هي عليه الآن، وعليهم أن يعودوا إلى الساحة ويبينوا للناس المنهج السلفي الصحيح ومخالفه هذه المناهج الوافدة على الساحة الإسلامية له.

 

بقلم/  عبد القادر علي ورسمه

المصدر: الصومال اليوم  

 

buqaqable.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

%d bloggers like this: