• RSS Somali VOA

    • Trump oo Noqday Madaxweynaha Mareykanka January 20, 2017
      Donald John Trump ayaa maanta noqday madaxweynaha 45-aad ee dalka Mareykanka, wuxuuna dalka hoggaamin doonaa afarta sano ee soo socota.
    • Warbixin: Waa kuma Donald John Trump? January 20, 2017
      Donald John Trump oo sideeddii November 2016 loo doortay inuu noqdo madaxweynaha Mareykanka ayaa maanta xilkaas si rasmi ah u qaban doona marka la dhaariyo.
    • Taariikhda Caleemo Saarka Madaxweynaha Mareykanka January 20, 2017
      Madaxweynaha la doortay ee Mareykanka Donald Trump ayaa maanta la caleemo saarayaa, waxaana munaasabadda dhaarta ee Donald Trump shaashadaha caalamnka ka daawan doono malaayiin qof.
    • Yabarow iyo Jawiga Washington DC ee Maanta January 20, 2017
      Ku dhawaad hal milyan oo ruux ayaa goob jog u noqon doonta munaasabada lagu caleema saarayo laguna dhaarin doono madaxweyne Trump, halka malaayiin ruuxna ay ka daawan doonaan shaashaddaha caalamka.
    • Trump oo Maanta Loo Dhaarinayo Madaxweyne January 20, 2017
      Madaxweynaha dooran ee dalka Mareykanka Donald Trump ayaa lagu wadaa in maanta uu si rasmi ah u noqdo madaxweynaha 45-aad ee Mareykanka, kadib marka uu xilka kala wareego madaxweyne Barak Obama.
    • Millatariga Senegal oo Gudaha u Galay Gambia January 20, 2017
      Golaha Amaanka ee Qaramada Midoobay ayaa u aqoonsaday Madaxweynaha cusub ee dalka Gambia, Adama Barrow inuu yahay hogaamiyaha sharciga ah, xilli madaxweyne Yahya Jammeh uu wali diidanyahay inuu awooda wareejiyo.
    • Doorka Soomaalida Norway ee Gurmadka Abaaraha Soomaaliya  January 19, 2017
      Hey’adaha aanan dowliga aheyn ee ka shaqeeya arrimaha gargaarka ee dalka Norway iyo madaxda jaaliyada Soomaalida Norway, ayaa kulan ay shalay ku yeesheen magaalada Oslo waxay kaga hadleen sida ugu wanaagsan ee kaalmo deg deg ah loo gaarsiin karo dadka ay saameeyeen abaaraha ka jira Soomaaliya.
    • Mexico oo Dowlada Mareykanka u Gacan-gelisay El Chapo Guzman January 19, 2017
      Dowlada Mexico ayaa xalay usoo gacan gelisay Dowlada Mareykanka, Joaquin "El Chapo" Guzman oo ah gangistarka ugu weyn ee kooxaha ka ganacsado daroogada ee dalka Mexico.
    • Fallanqeyn: Faro-gelinta lagu Sameynayo Gambia January 19, 2017
      Waddamada Galbeedka Afrika oo ay ugu horreeyaan Senegal iyo Nigeria ayaa sheegay inay diyaar u yihiin inay ciidamo u diraan dalka Gambia, waxaana maanta ku eg muddada loo qabtay in madaxweyne Yahya Jammeh uu xilka ku wareejiyo Adama Barrow.
    • Madaxweyne Xasan oo ka Hadlay Abaarta January 19, 2017
      Madaxweynaha Soomaaliya Xasan Sheekh Maxamuud ayaa sheegay in gobollo badan ay dhammaanayaan dadkii da’da ahaa iyo caruurta, oo ay soo hareen dadkii xoogga lahaa.
    • Jarmalka oo Ballanqaad u Sameeyey Jubbaland January 19, 2017
      Safiirka dowladda Jarmalka u fadhida Soomaaliya Jutta Frasch oo shalay gaartay magaalada Kismaayo iyo madaxdweynaha maamulka Jubbaland Axmed Madoobe ayaa ka wada hadlay dhibaatooyinka dhanka nolasha ee ka taagan deegaanada Jubbaland.
    • Wareysi: Hooyo Wiilkeeda Lagu Haysto Saxaraha January 19, 2017
      Dhalinyaro badan oo Soomaali ah ayaa haatan lagu haystaa saxaraha u dhexeeya Suudaan iyo Liibiya. Cali Ibraahin oo ah wiil dhalinyaro ah ayaa ka mida dadka gacanta ugu jira kooxaha loo yaqaano magafayaasha ee ka ganacsada tahriibka. Haddaba saamayn noocee ah ayaa falalka tahriibku ku reebaan qalbiga hooyooyinka ubadkoodu tahriibaan. Weriyaha VOA ee Boosaaso […]
    • Barrow oo Lagu Caleemo Saarayo Senegal January 19, 2017
      Madaxweynaha la doortay ee dalka Gambia Adama Barrow ayaa maanta sheegay in caleemo saarkiisa lagu qaban doono safaaradda Gambia ee dalka deriska la ah ee Senegal, kadib markii hoggaamiyaha muddada dheer hayey talada Yahya Jammeh uu diiday inuu xukunka ka dego.
    • 60 Ku Dhimatay Qarax Ka Dhacay Mali January 19, 2017
      Koox xagjir ah oo xiriir la leh ururka al-Qaida ayaa sheegatay mas,uuliyada weerar isqarxin ah oo Arbacadi shalay lala eegtay xero milatari oo ku taala waqooyiga dalka Mali, halkaas oo ay ku dinteen ugu yaraan 60 ruux, halka ay ku dhaawacmeen 115 kale.
    • ​Barnaamijka Dhaqanka iyo Hiddaha, Qeybta 354 January 18, 2017
      Barnaamijka Dhaqanka iyo Hiddaha ee toddobaadkani waxaa si aad uga barateenba soo jeedinaya Axmed Faarax Cali Idaajaa, waana qeybtii 354-aad. Barnaamijka oo dhan hoosta ka dhageyso.  
    • Fallanqeyn: Maxaa Xiga Doorashooyinka Somalia? January 18, 2017
      Cabdirashiid Kahliif Madaxa Machadka Daraasaadka ee Heritage ee fadhigiisuyahay magaalada Muqdisho ayaa fallanqeynaya.
    • Al-Shabab oo Dishay Askari u Dhashay Uganda January 18, 2017
      Ururka Al-Shabab ayaa shalay sheegay inay dileen askari u dhashay Uganda oo ay hayeen tan iyo bishii September ee sanandkii 2015-ka.
    • Doorashada Aqalka Hoose oo ka Dhacday Muqdisho January 18, 2017
      Doorashadii xubnaha Aqalka Hoose ee matalaya Somaliland ayaa mar kale maanta lagu qabtay magaalada Muqdisho ee caasimadda Soomaaliya, waxaana maanta la doortay saddex kursi.
    • Wararkii ugu Dambeeyey Xaaladda Cadaado January 18, 2017
      Iska dhac dhex maray ciidamada Nabad Sugida iyo Booliska degmada Cadaado ee caasimada ku meel gaarka ah ee Galmudug ayaa shalay sababey dhimashada afar askari iyo dhaawaca shan kale. Iska horimaadkan ayaa ka dhashay kadib markii ciidanka Nabadsugidu ay tageen xarunta Xildhibaanada Galmudug oo dhawaan loo diidey in ay kulamo ku qabsadaan madaxtooyada Galmudug […]
    • Madaxweynaha Shiinaha oo ka Digay Dagaal Ganacsi January 18, 2017
      Madaxweynaha Shiinaha Xi Jinping ayaa dowladaha dunida uga digay halista ka iman karta dagaal ganacsi, xilli uu ka hadlay Madasha Dhaqaalaha Adduunka ee magaalada Davos ee dalka Switzerland.
  • Soo Raac

  • Sawiro Xusuus Leh

    More Photos
  • Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

    Join 45 other followers

  • your IP adress

    IP address
  • Archives

Baaq Ka Soo Baxay Shirka Mu,tamarka Caalamka Islaamka oo Hada Dubai Ka Socda uuna Goobjoog Ka Yahay Madaxweyne Sh Shariif Shirkaasoo Si Gaar Ah Looga Hadlayo Arrimaha Soomaaliya


                                                                                               

somaliaبسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه  أيها الأخوة الصوماليون

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته     

               

 

                                                                             

        لقد وجه إليكم أكابر العلماء والفقهاء والدعاة أكثر من نداء للكف عن الحرب والاقتتال كان آخرها بيان الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي دعا إلى إيقاف الحرب والجنوح إلى السلم. والذي أوضح

بجلاء عظم جريمة القتل والاقتتال مستشهدا بالنصوص الحاكمة المحكمة من الكتاب والسنة فلا داعي لإعادتها فكان من المفروض

 

أن توقفوا الحرب بمجرد وصول تلك الدعوات وقد علمنا أن الإصرار على القتال ناشئ عن تعلق بشبهات، وبناء عليه فإني أود أن أشير إلى شبهتين يتمسك بهما رافضوا الحوار المصرون على القتال والنزال لبيان حكم الشرع فيهما (لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ)

 

هما شبهة عدم تطبيق أحكام الحدود من طرف حكومة شريف.وشبهة الولاء والبراء باعتبار أن حكومة شريف لها علاقات بدول غير مسلمة وهاتان الشبهتان كانتا مثار فتنة التكفير واستباحة الدماء في كثير من بقاع العالم الإسلامي

 

وذلك بسبب قصور الإدراك وسوء التنزيل فصدق فيهما قول أمير المؤمنين علي رضي الله عنه -لما قال الخوارج:"لا حكم إلا الله"-: كلمة حق أريد بها باطل"؛ لأنها نُزِّلت في غير محلها.

فبالنسبة للشبهة الأولى وهي: تطبيق الشريعة في مجال العقوبات فأود أن أقول إن مضمون الشريعة واسع،

 

 

 

 


متسع الأرجاء مترامي الأطراف فهو يشمل كل الأوامر والنواهي في شتى مجالات الحياة وميادين الأعمال الصالحات تخدم الفرد والمجتمع ومجال العقوبات أحدها وتطبيق الشرع فيه واجب، فهو أمر مطلوب شرعاً ومرغوب طبعاً لأنه يقطع دابر الفساد لكنه محاط بشروط أولها توفر نظام مستقر مطاع فهو من الأحكام السلطانية كما هو معلوم، وبدون هذا السلطان لا يجب ذلك بل لا يجوز وهذا إجماع من المسلمين كما يقول القرطبي.

 

ثانيا: عدم الخوف من فتنة وخلل ديني كما يدل عليه فعل عمر رضي الله عنه عندما أوقف عقوبة النفي.

ثالثاً: عدم وجود شبهة مسقطة للحدود من مجاعة أو نحوها كما فعل عمر في عام الرمادة.

 

فإن الإسلام منظومة كاملة تراعي الظروف الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والروحية للناس، ومن لم يفهم ذلك فلم يفهم حقيقة الشريعة ومقاصدها المبنية على التيسير والتبشير.ومع توفر الشروط السابقة فإن  من لم يطبق أحكام الحدود –دون إنكار لوجوبها الشرعي- فإنه ليس خارجاً عن الملة كما عليه المحققون من أهل العلم الذين تأولوا قول الحق جل وعلا في سورة المائدة (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ 

 

والاعتقاد قال حذيفة وابن عباس ليس بكفر ينقل عن الملة إذا فعل ذلك "الحكم بغير ما أنزل الله" رجل من هذه الأمة حتى يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر.بأنه كفر دون كفر وفسق دون فسق كما قال ابن عباس وحذيفة رضي الله عنهما وليس ذلك بمخرج عن الملة فلا يجوز قتال الناس بهذه الحجة لأن الكفر محله القلب

 

 

وروي هذا المعنى عن جماعة من العلماء بتأويل القرآن منهم ابن عباس وطاووس وعطاء.والكلام للحافظ ابن عبد البر في التمهيد 5/74-75) ومثل ذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: وقال ابن عباس وأصحابه كفر دون كفر وظلم دون ظلم وفسق دون فسق وكذلك قال أئمة السنة كأحمد بن حنبل وغيره كما سنذكره إن شاء الله.

 

وصرح بذلك في كلام طويل في الفتاوى فقال عن ابن عباس وأصحابه في قوله تعالى (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ) قالوا كفروا كفرا لا ينقل عن الملة وقد اتبعهم في ذلك أحمد بن حنبل وغيره من أئمة السلف". ونسب ذلك للبخاري ( فتاوى ابن تيمية) ويراجع كتابنا "فتاوى فكرية" في مبحث التكفير.

 

 

وليس هذا تهوينا من أمر إقامة الحدود الشرعية بل وضعاً للأمور في نصابها ودعوة إلى السلام وإيقاف الحروب لتوفير ظروف إقامة الحدود فإن الله تعالى لم يعذب أهل مكة وقد اخرجو خليله وصفيه محمداً صلى الله عليه وسلم وحاربوه وعذبوا أصحابه لأن ذلك سيؤدى إلى إيذاء رجال ونساء أبرياء فقال تعالى(وَلَوْلَا رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُؤْمِنَاتٌ لَمْ تَعْلَمُوهُمْ أَنْ تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا)

 

فكيف تشنون حرباً تقتلون فيها الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال بدعوى الدفاع عن الحق؟ !وأما الشبهة الثانية فهي: الولاء والبراء، وهو أيضا مبدأ وضع في غير محله وحمل على غير محمله، فكفر الناس بظواهر لا حقيقة لها ومجملات لم تفهم على تأويلها.

 

 

فإن الولاية وما اشتق من مولى وولي وردت في سياقات كثيرة في الكتاب والسنة، فجاء الولي لواحد وعشرين معنى منها الرب جل وعلا والمالك والمعتق والقريب والجار والعم والشريك والناصر،، إلى آخرها. يقول مرتضى الزبيدي: وأكثرها –أي هذه المعاني- قد جاء في الحديث فيضاف كل واحد إلى ما يقتضيه الحديث الوارد فيه.

 

فالولاء أنواع ودرجات، المخرج منها عن الملة واحد هو الولاء في العقيدة، فمنها ما يكون مطلوب كالولاء للأقارب ولو كانوا غير مسلمين (وَأُولُو الأرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ) وقوله صلى الله عليه وسلم لأسماء صلى أمك".

 

وكانت أمها مشركة، وقد يكون حراماً؛ كالولاء المشتمل على معصية ومساعدة في القتل، ولكن بعض الطوائف على مر التاريخ أعطته مضموناً غير صحيح؛ ولهذا حذر منه بعض كبار علماء السنة كالإمام أحمد رحمه الله تعالى عندما يقول في رواية الأصطخري عنه: الولاية بدعة والبراءة بدعة .. إلى آخر كلامه في "طبقات الحنابلة". وذكر عبد الله بن أحمد في "كتاب السنة" من ذلك الشيء الكثير.

 

فلا يجوز التمسك بشبهة الولاء والبراء لقتال القوات الأفريقية التي جاءت لمساعدة البلاد بقرار إقليمي ومحلي من حكومة شريف "فالمسلمون يسعى بذمتهم أدناهم" فكيف إذا كان مسئولا كبيرا فلا يجوز قتالهم بحال من الأحوال بل عليكم أن تتفقوا مع إخوانكم لتحديد مدة مأموريتهم ومدا صلاحياتهم وباتفاقكم مع أخواكم يسهل انسحابهم وتنتفي الحاجة إليهم.

 

فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم، ولا يكفر بعضكم بعضاً ليجعل ذلك وسيلة للقتال (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)هذه نصيحتنا لكم ونحن مستعدون لإجراء حوار معكم لبيان الحق حول هذه القضايا وغيرها وندعو الحكومة التي انتخبها أهل الحل والعقد أو بعضهم أن تحاور قبل أن تقاتل كما فعل عليُّ رضي الله عنه وقد حاور الخوارج وناظرهم إذ أرسل إليهم ابن عباس ثم كف عنهم حتى هيجوا.

 

 

ونرجو من البلدين الذين آووا أهل الصومال عندما اعتدى عليهم جيش الحبشة وهما جيبوتي وأريتريا أن يساعدوا أهل الصومال في جمع شملهم ولم شعثهم فهم مشكورون على ما وفروا من الدعم والإيواء وما قدموا لهم من مقتضيات التضامن والوفاء

.

ونناشد علماء الصومال أن يشيعوا هذا النداء ويذيعوه ويراجعوه ويصححو ويعلقوا عليه فالحق طلبتنا وصون الدماء هدفنا وغايتنا.

ونرجو كل الصوماليين أن يعدوا خطة طموحة للخروج بالبلد من التخلف والنزاع والشقاق وآثار الحروب والدمار فذلك هو الجهاد الحقيقي، فالجهاد كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية شامل لكل أعمال البر، كما في "الاختيارات" للبعلي

.

يمكن أن نتصور خطة تقوم على انضمام الفصائل للبرلمان والحكومة وإعداد الهياكل التنظيمية للدولة المستلهمة من شرع الله تعالى نصوصا ومقاصد وفروعا وقواعد.

 

خطة للحياة وليس للموت (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ) وهي الحياة الشريفة التي تكفل سعادة الدنيا والآخرة، وذلك بالنهوض بالاقتصاد ورجوع اللاجئين وإغاثة المنكوبين وإعداد الكادر البشري المدرب وتقنين النظم المبنية على الشريعة السمحة الواسعة بعزائمها ورخصها،

 

 

وإعداد سياسة خارجية تقوم على حسن الجوار ومراعاة المصالح، وتعطي للدولتين المجاورتين اللتين آوتا ونصرتا جمهوريتي جيبوتي وأريتريا فيها المكانة المناسبة ولكل الدول العربية والإسلامية وغير الإسلامية نصيب في بناء السلام والتنمية بما في ذلك إمكانية عقد اتفاق عدم الاعتداء مع إثيوبيا التي اعتدت في السابق.

 

وتنظيم القوات المسلحة التي ستضم كل الفصائل بما فيها شباب المجاهدين وجنرالات الصومال الكبار الأبطال، وبما فيها قراصنة البحر الذين سيجدون فرصة لخدمة بلادهم بدلا من قطع الطريق والذين يمكن أن يكونوا جزء من البحرية الصومالية حتى تعود الأساطيل الأجنبية إلى قواعدها

.

فعليكم أن ترفعوا رؤوسكم وتتعاونوا مع الجميع بما في ذلك الدول الكبرى التي تراجع سياساتها لتكون قوة سلام وليست قوة دمار وحروب.لقد برهنتم على شجاعتكم في ميادين القتال فبرهنوا على حصافتكم في بناء السلام والازدهار

 

.

إن الإسلام رحمة للعالمين وهو دين السلام والمحبة والوئام

.

والنبي عليه الصلاة والسلام كما يقول ابن إسحاق أمر بحراسة كلبة بجرائها على طريق الجيش حتى يمروا دون إزعاج لها فكيف بإزعاج المسلمين وغير المسلمين.إن هذه خواطر وعناوين نود لو ناقشتموها، ومعنا أيضا في أول فرصة للتأصيل الشرعي والسياسي المصلحي الذي هو مقصد أعلى من مقاصد الشريعة كما يقول أبو إسحاق الشاطبي: إن الشريعة إنما جاءت لمصالح العباد

 

.

وعلى الله قصد السبيل وهو حسبنا ونعم الوكيل.   

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أ.د.عبدالله عمر نصيف                 العلامةعبدالله بن الشيخ المحفوظ بن بيه

رئيس مؤتمر العالم الإسلامي            رئيس المركز العالمي للتجديد والترشيد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: